البحث
اعلانات
اخترنا لكم
" frameborder="0" allowfullscreen>
مادة مختارة

هَلْ مِنَ الْبِرِّ الْقُرْآنِيِّ لِلنَّصَارَى أَنْ يُقَالَ : إِخْوَانُنَا فِي الْوَطَنِ ، وَإِنْ كَانَ فَمَا الدَّلِيلُ عَلَى ذَلِكَ مِنَ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ بِفَهْمِ السَّلَفِ الصَّالِحِينَ ؟

الفتوى
هَلْ مِنَ الْبِرِّ الْقُرْآنِيِّ لِلنَّصَارَى أَنْ يُقَالَ : إِخْوَانُنَا فِي الْوَطَنِ ، وَإِنْ كَانَ فَمَا الدَّلِيلُ عَلَى ذَلِكَ مِنَ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ بِفَهْمِ السَّلَفِ الصَّالِحِينَ ؟
877 زائر
07-06-2012 09:34
غير معروف
فضيلة الشيخ أحمد بن أبى العينين
السؤال كامل
هَلْ مِنَ الْبِرِّ الْقُرْآنِيِّ لِلنَّصَارَى أَنْ يُقَالَ : إِخْوَانُنَا فِي الْوَطَنِ ، وَإِنْ كَانَ فَمَا الدَّلِيلُ عَلَى ذَلِكَ مِنَ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ بِفَهْمِ السَّلَفِ الصَّالِحِينَ ؟
جواب السؤال

هَلْ مِنَ الْبِرِّ الْقُرْآنِيِّ لِلنَّصَارَى أَنْ يُقَالَ : إِخْوَانُنَا فِي الْوَطَنِ ، وَإِنْ كَانَ فَمَا الدَّلِيلُ عَلَى ذَلِكَ مِنَ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ بِفَهْمِ السَّلَفِ الصَّالِحِينَ ؟

الإجابة

بسم الله

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

ليس من البر القرانى تسميتهم بذلك ، ولا يصح الإستلال بقوله تعالى وإلى عاد أخاهم هودا

، فإن ذلك لكونه من أنفسهم فهم إخوانه لأنهم عشيرته ، والأصل أن الأخوة للمؤمنين كما

قال تعالى : إنما المؤمنون إخوة

والله أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 2 =
أدخل الناتج

8 + 2 =

/500