البحث
اعلانات
اخترنا لكم
" frameborder="0" allowfullscreen>
مادة مختارة

مَا قَوْلُكُمْ فِيمَا تَكَلَّمَ بِهِ الشَّيْخُ الْأَلْبَانِيُّ - رَحْمَتُ اللهِ عَلَيْهِ - فِيمَا ظَهَرَ مِنِ انْحِرَافَاتٍ مَنْهَجِيَّةٍ لِلشَّيْخِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ - عَفَا ا

الفتوى
مَا قَوْلُكُمْ فِيمَا تَكَلَّمَ بِهِ الشَّيْخُ الْأَلْبَانِيُّ - رَحْمَتُ اللهِ عَلَيْهِ - فِيمَا ظَهَرَ مِنِ انْحِرَافَاتٍ مَنْهَجِيَّةٍ لِلشَّيْخِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ - عَفَا ا
607 زائر
18-05-2012 08:30
غير معروف
فضيلة الشيخ أحمد بن أبى العينين
السؤال كامل
مَا قَوْلُكُمْ فِيمَا تَكَلَّمَ بِهِ الشَّيْخُ الْأَلْبَانِيُّ - رَحْمَتُ اللهِ عَلَيْهِ - فِيمَا ظَهَرَ مِنِ انْحِرَافَاتٍ مَنْهَجِيَّةٍ لِلشَّيْخِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ - عَفَا اللهُ عَنْهُ - ؟ شَيْخَنَا - حَفِظَكُمُ اللهُ تَعَالَى - تَعْلَمُونَ مَا لِبَعْضِ أَكَابِرِ أَهْلِ الْعِلْمِ أَمْثَالِ الشَّيْخِ الْأَلْبَانِيِّ ، وَابْنِ بَازٍ ، وَمُقْبِلٍ ، وَرَبِيعِ بْنِ هَادِي - رَحِمَهُمُ اللهُ تَعَالَى - مِنْ رُدُودٍ عِلْمِيَّةٍ عَلَى الشَّيْخِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ - عَفَا اللهُ عَنْهُ - فَمَا مَنْهَجُ السَّلَفِ الصَّالِحِينَ فِي التَّعَامُلِ مَعَ هَذِهِ الرُّدُودِ الْعِلْمِيَّةِ عَلَى مَا ظَهَرَ مِنْ مُخَالَفَاتِهِ الْمَنْهَجِيَّةِ ؟
جواب السؤال

مَا قَوْلُكُمْ فِيمَا تَكَلَّمَ بِهِ الشَّيْخُ الْأَلْبَانِيُّ - رَحْمَتُ اللهِ عَلَيْهِ - فِيمَا ظَهَرَ مِنِ انْحِرَافَاتٍ مَنْهَجِيَّةٍ لِلشَّيْخِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ - عَفَا اللهُ عَنْهُ - ؟شَيْخَنَا - حَفِظَكُمُ اللهُ تَعَالَى - تَعْلَمُونَ مَا لِبَعْضِ أَكَابِرِ أَهْلِ الْعِلْمِ أَمْثَالِ الشَّيْخِ الْأَلْبَانِيِّ ، وَابْنِ بَازٍ ، وَمُقْبِلٍ ، وَرَبِيعِ بْنِ هَادِي - رَحِمَهُمُ اللهُ تَعَالَى - مِنْ رُدُودٍ عِلْمِيَّةٍ عَلَى الشَّيْخِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ - عَفَا اللهُ عَنْهُ - فَمَا مَنْهَجُ السَّلَفِ الصَّالِحِينَ فِي التَّعَامُلِ مَعَ هَذِهِ الرُّدُودِ الْعِلْمِيَّةِ عَلَى مَا ظَهَرَ مِنْ مُخَالَفَاتِهِ الْمَنْهَجِيَّةِ ؟

الإجابة

بسم الله

والحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله

أما ما كان من الشيخ ابن باز رحمه الله فالذى أعلمه أن الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق قد

تراجع ووافق الشيخ ابن باز ، والشيخ عبد الرحمن من أهل العلم ، فهو كغيره من أهل العلم

له إجتهاده ، ويؤخذ من قوله ويترك كما هو الحال مع غيره من أهل العلم

والله أعلم


جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 =
أدخل الناتج

3 + 5 =

/500