البحث
اعلانات
اخترنا لكم
" frameborder="0" allowfullscreen>
مادة مختارة

مَنْ هُوَ الَّذِي يَتَتَعْتَعُ فِي قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ ، وَهَلْ يَلْحَقُ بِالْمُتَتَعْتِعِ فِيهِ مَنْ لَمْ يُجَوِّدِ الْقُرْآنَ آثِمٌ ؟

الفتوى
مَنْ هُوَ الَّذِي يَتَتَعْتَعُ فِي قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ ، وَهَلْ يَلْحَقُ بِالْمُتَتَعْتِعِ فِيهِ مَنْ لَمْ يُجَوِّدِ الْقُرْآنَ آثِمٌ ؟
1535 زائر
04-05-2012 06:26
غير معروف
السؤال كامل
مَنْ هُوَ الَّذِي يَتَتَعْتَعُ فِي قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ ، وَهَلْ يَلْحَقُ بِالْمُتَتَعْتِعِ فِيهِ مَنْ لَمْ يُجَوِّدِ الْقُرْآنَ آثِمٌ ؟ شَيْخَنَا - حَفِظَكُمُ اللهُ تَعَالَى - مَا فِقْهُ قَوْلِ الْإِمَامِ النَّوَوِيِّ فِي شَرْحِهِ لِحَدِيثِ مُسْلِمٍ : " الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَانِ " حَيْثُ قَالَ الْإِمَامِ النَّوَوِيِّ : قَالَ الْقَاضِي وَغَيْرُهُ مِنَ الْعُلَمَاءِ : وَلَيْسَ مَعْنَاهُ الَّذِي يَتَتَعْتَعُ عَلَيْهِ لَهُ مِنَ الْأَجْرِ أَكْثَرُ مِنَ الْمَاهِرِ بِهِ ، بَلِ الْمَاهِرُ أَفْضَلُ وَأَكْثَرُ أَجْرًا ؛ لِأَنَّهُ مَعَ السَّفَرَةِ وَلَهُ أُجُورٌ كَثِيرَةٌ ، وَلَمْ يَذْكُرْ هَذِهِ الْمَنْزِلَةَ لِغَيْرِهِ ، وَكَيْفَ يَلْحَقُ بِهِ مَنْ لَمْ يَعْتَنِ بِكِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى وَحِفْظِهِ وَإِتْقَانِهِ وَكَثْرَةِ تِلَاوَتِهِ وَرِوَايَتِهِ كَاعْتِنَائِهِ حَتَّى مَهَرَ فِيهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ ! .
جواب السؤال

مَنْ هُوَ الَّذِي يَتَتَعْتَعُ فِي قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ ، وَهَلْ يَلْحَقُ بِالْمُتَتَعْتِعِ فِيهِ مَنْ لَمْ يُجَوِّدِ الْقُرْآنَ آثِمٌ ؟ شَيْخَنَا - حَفِظَكُمُ اللهُ تَعَالَى - مَا فِقْهُ قَوْلِ الْإِمَامِ النَّوَوِيِّ فِي شَرْحِهِ لِحَدِيثِ مُسْلِمٍ : " الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَانِ " حَيْثُ قَالَ الْإِمَامِ النَّوَوِيِّ : قَالَ الْقَاضِي وَغَيْرُهُ مِنَ الْعُلَمَاءِ : وَلَيْسَ مَعْنَاهُ الَّذِي يَتَتَعْتَعُ عَلَيْهِ لَهُ مِنَ الْأَجْرِ أَكْثَرُ مِنَ الْمَاهِرِ بِهِ ، بَلِ الْمَاهِرُ أَفْضَلُ وَأَكْثَرُ أَجْرًا ؛ لِأَنَّهُ مَعَ السَّفَرَةِ وَلَهُ أُجُورٌ كَثِيرَةٌ ، وَلَمْ يَذْكُرْ هَذِهِ الْمَنْزِلَةَ لِغَيْرِهِ ، وَكَيْفَ يَلْحَقُ بِهِ مَنْ لَمْ يَعْتَنِ بِكِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى وَحِفْظِهِ وَإِتْقَانِهِ وَكَثْرَةِ تِلَاوَتِهِ وَرِوَايَتِهِ كَاعْتِنَائِهِ حَتَّى مَهَرَ فِيهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ ! .

الإجابة

بسم الله

والصلاة والسلام على رسول الله

معنى (له أجران)أن له أجرالقراءة وأجر المشقة فيها ،وأما الماهر فله أجور كثيرة كما قال

عياض رحمه الله

والله أعلم



جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 =
أدخل الناتج

3 + 5 =

/500